أليساندرو شروني (ايطاليا)

مدّة العرض: حوالي 90 دقيقة بدون توقّف

مصمّم الرقصات الايطالي أليساندرو شروني يتحدّى راقصيه في عرض يأخذكم الى أقصى القدرات الجسدية. يضرب الراقصون الستة بكفة يدهم على أرجلهم وأحذيتهم، ويخلقون من خلال تناسق متكامل حركة مرتّبة وايقاع اصله من الرقصة الباﭬـارية “شوفلتلر”. إلا أن هذه الرقصة القوية تتحول سريعاً من فولكلور لطيف الى سباق بقاء مرهق يشحن التقاليد بمعاني جديدة آتية من عالم الرقص الحديث، وفي نهاية المطاف ،بالمعنى الحرفي للكلمة، يسقطون جميعهم على الأرض…

هذه التحفة الفنيّة الجنونية مستوحاة من رقصات تقليدية قديمة صمدت أمام كل الاختبارات والتحديات. يدمج شروني الرقص الفولكلوري مع الرقص الحديث، ويكوّن طقْسًا جديدًا يقام على ألحان موسيقى تصويرية تدمج موسيقى من الفترة الرومانسية مع سينث بوب بريطاني وهيب هوب.

حاز شروني على جائزة أفضل فنّان جديد لمجلة Danza & Danza لعام 2012، ويصل الى مهرجان اسرائيل مع رقصة الـ Folk-s بعد ان تمّ عرضها على منصات هامة في ارجاء العالم، من بين هذه المهرجانات مهرجان الخريف في باريس، مهرجان جوليدانس في أمستردام ومهرجان Crossing the Line في نيويورك.

*بدعم من المعهد الايطالي للثقافة تل ابيب

من بين التعليقات التي وردت عن هذه التحفة الفنية:

“انتاج فنّي دقيق قادر على اثارة المشاعر بسبب تكرار موسيقى الحركات والذي يتحول الى فن التأليف المسرحي… انتاج فنّي رائع وحقيقي” (ردولفو جياماركو، لا ربوبليكا، كانون الأول 2012).

“شروني هو كاتب لا يسمح لك بمغادرة القاعة وأنت تشعر باللامبالاة إنه إنتاج فني جذّاب يروي قصة الزمن الحالي” (فرنشيسكا فدروني، ايل منيفستو، آذار 2013).

“الحرية في أن أغادر القاعة جعلتني أرغب بالبقاء، وأصبحت أحب Folk-s أكثر فأكثر مع مرور الوقت. والآن فان العرض حتى افضل أكثر كذكرى” (سيوبن بورك، نيويورك تايمز، تشرين الاول 2015).

انتاج وتأليف مسرحي:اليساندرو شروني

موسيقى أصلية: فابلو اسبرت ليلينفلد

تصميم الاضاءة: روكو جيانسنتا

تصميم الملابس: اتورا لومباردي

استشارة فنية وممثلين: انطونيو رينالدي

راقصون: ماركو داجوستين،  فابلو اسبرت ليلينفلد، فرنشسكا فوسريني، مترو رمفوني

 

 

 

מידע נוסף