* على مدار سنوات، بنت انسمبل سربند جسورًا موسيقية تحبس الأنفاس بين الثقافات والأديان […]

حفلاته الموسيقية تعتبر من الأكثر اثارة وجمال في مشهد الموسيقى القديمة […]” 

Kritisches Journal der Alten Musik, 2012

 

انسمبل سربند، من بين الفرق القديرة في مشهد الموسيقى القديمة، يبحث في ألحانه موضوع تعدد الثقافات، ويقدّم دمج خاص ومثير للإيحاء للموسيقى الغربية القديمة والموسيقى من الشرق- من الامبراطورية العثمانية حتى الصين. في انسمبل أعضاء موسيقيين موهوبين من خلفيات ثقافية مختلفة ومن نطاق واسع من الهويات الموسيقية، ومنذ أكثر من عقدين وهم يعرضون في أرجاء العالم إلى جانب فرق موسيقية مهمة، من بينها الفرقة الموسيقية الفلهارمونية من برلين، كينـﭻ سينـﭽـرز وكثيرين آخرين.

في مهرجان اسرائيل سيعرض انسمبل سربند حفلة موسيقية  خاصة تسلط الأضواء على أهم الملحنين الأوروبيين الذين عملوا في المملكة العثمانية- علي افقي، هو ﭬـويتشخ بوبوبسكي من بولندا، والأمير كنطمير من روسيا، ولملحنين اوروبيين مهمين آخرين ممن تأثروا بالأساليب الموسيقية التي تطورت في المملكة العثمانية ودمجوها في الموسيقى الكلاسيكية الغربية التي أنتجوها.

ﭬـويتشخ بوبوبسكي، وكان ملحن كنيسة بولندي، أسر من قبل التتار وبيع كموسيقي وكملحن للعثمانيين. لقد ترك وراءه ثلاثة كجلدات موسيقى تركية والتي قام بكتابتها وموسيقى أصلية كتبها بإيحاء أساليب تركية. الأمير كنطمير، والذي كان أسيرًا في البلاط العثماني لفترة طويلة، وقام بتطوير نظام خاص من العلامات والذي من خلاله قام بخلق تسلسل زمني واسع النطاق للموسيقى العثمانية، وأصبح أهم ملحن وباحث في هذا النوع من الموسيقى.   

تأسست انسمبل سربند في 1988، وهو يدار من قبل ﭬـلاديمير ايـﭭـونوڤ، يحمل لقب الدكتوراه في الموسيقى. بقيادة ايـﭭـونوڤ يدعونا الانسمبل إلى رحلة موسيقية راقية يفتح الباب لحوار ما بين الثقافات والذي جرى في القرن الـ 18 في الامبراطورية العثمانية، وتزود بإطلالة مثيرة وشيقة لنتائج هذا الحوار المثير – موسيقى مميزة تدمج عناصر غربية وشرقية.

عازفون: مصطفى دوغان ديكم (أصوات، ناي، ايقاع)، جوال فردريسكن(أصوات، ليوت)، كلالدين بشر(قانون، ناي)، اﭘـسترتيوس ﭘـسرادليس(كمنجة)، أوﭼـور ايسيك(كمان تركي)، ﭬـلديمير ايـﭭـونوڤ (ايقاع، مدير موسيقي ومسؤول عن البرامج)

מידע נוסף