كانت الأصوات والنغمات القادمة من تركيا تأتي إلينا وتصلنا، منذ سنوات عديدة. ومنذ سنوات عدّة، أيضًا،ـ والأصوات والنغمات المحليّة تصل إلى هناك. الموسيقى لا تعرف الحدود، السياسات، التحذيرات الأمنيّة والمصالح السياسيّة الدوليّة. تعيش الموسيقى في استوديوهات إزمير، إسطنبول وأنقرة تمامًا كما يتم إنتاجها في القدس، تل أبيب وسديروت. تحتفل بنفسها وتركَب عربات الصوت والنغمات من هناك إلى هنا ومن هنا إلى هناك.

على مدار ليلة واحدة سنحتفل ونرقص احتفالًا بالعلاقة الزوجيّة الموسيقيّة هذه. سيعتلي خشبة المسرح فنّانون محليّون إلى جانب الفنّانين الأتراك الشباب، كلهم طاقة وحيويّة يفعمون بحماسة رائعة. أدوات موسيقيّة تركيّة تقليديّة إلى جانب اللوپرين الموسيقيين والمنسّقين الموسيقيين (دي.جي) من هنا وهناك – حفلة موسيقيّة تتخطّى الأنماط والقارات.

بمشاركة: باري سخاروف، دودو تاسا، بلكان بيت بوكس، رِد أكسس، كالبن (تركيا)، جينست (تركيا)، مورات أرطل (تركيا)، والفرقة الموسيقيّة “العثمانيّين” التابعة لهريئيل شاحل، وغيرهم.

מידע נוסף