“عندما يصعد ﭼـونار لتسبور، عازف كمان وخبير بالموسيقى القديمة، وأعضاء الانسمبل معه إلى المنصة، فان هذا يضمن لنا دومًا متعة موسيقية مثيرة للإيحاء: يتميز عزفهم بتقنية عالية، تخرج من القلب ومن الداخل […]  هزّ الـ  Brucknerhouse  في لينتس التصفيق الحاد.”

 Kronenzeitung Austria, 2013

اعتبر عازف الكمان الموهوب ﭼـونار لتسبور أحد عازفي الكمان المتصدرين في العالم، وفرقته ارس انتيكوا النمسا والتي تأسست في عام 89، احدى الفرق الممتازة والمثيرة التي تعمل في مجال موسيقى الباروك.

تتميز الفرقة بتخصصها وعملها العميق مع الملحنين النمساويين الذين أنتجوا في فترة الباروك وتأثروا بإنتاجهم بالأسلوب الايطالي والاساليب الموسيقية الاضافية التي تم دمجها في موسيقى شعبية نمساوية هذه اللقاءات بين الناس، الثقافات والاساليب الموسيقية أحدثت تحولات هائلة الأبعاد في الانتاج النمساوي المحلي، وحولت الاسلوب النمساوي الكلاسيكي للغة الموسيقية العالمية الاولى في العالم آنذاك.

في الحفلة الموسيقية “ألوان الثقافات” الحوار بين الثقافات يتجسد في الحوار الموسيقي الذي ينشأ بين الانتاجات التي تأثرت بأساليب موسيقية من خارج النمسا وتمت كتابتها من قبل ملحنين من ﭬـينا، وبين الانتاجات التي كتبها ملحنون أتوا إلى ﭬـينا من دول مختلفة في المملكة النمساوية الهنغارية. في البداية بدأ العرض كمسلسل من الحفلات الموسيقية في Wiener Konzerthaus الفخم. في أعقاب النجاح تمت بلورة الحفلات الموسيقية في مشروع موسيقي شيّق يجول في أرجاء العالم. انه فرصة مثيرة للقاء فرقة قديرة في حفلة موسيقية تحتفل بالثروة الثقافية الهائلة التي ميّزت ﭬـينا في فترة الباروك.

شكر خاص لمنتدى الثقافة النمساوي- سفارة النمسا لدعمها

إدارة موسيقية: ﭼـونار لتسبور/ عازفون: ﭼـونار لتسبور(كمان)، يولنتا سوسنوﭬـسكا(كمان)، ماركوس ميسنبرﭼـر(ﭬـيولا)، بربرا كونراد(ﭬـيولا)، كلير بوتينغر(كمان وﭬـيولا دي ﭼـامبا)، هوبرت هوفمن(تيؤوربو)، سرجي تشرفنوڤ (أرغن وهاربسكورد)

 

מידע נוסף