حفلة موسيقية مشتركة مع الفرقة السمفونية القدس، سلطة البث، والفرقة الموسيقية السمفونية على إسم مندي رودن التابعة لأكاديمية الموسيقى والرقص في القدس (إسرائيل)

مدة العرض: حوالي-120 دقيقة تشمل الاستراحة

من روسيا حتى اليمن، من ﭬـينا حتى القاهرة، من فيروز حتى شوشانا دماري ومن موتسارت وحتى شهرزاد – الفرقة الموسيقية السمفونية على اسم مندي رودن والفرقة السمفونية القدس هي احتفال من إخفاء الحدود الموسيقية وحوار ثقافي مثير للإلهام. سيقود الفرقة الموسيقية ايتان غلوبرزون وميخائيل فولفا، ويشارك بها المغنيتان الفرديتان يونيت شكيد جولان، سامية أشقر ودنيا دراوشة.

 

الحفلة الموسيقية “من الشرق حتى الغرب” في “كول هزيخرونوت” لمارك كوبيتمان من 1981 ويدمج الغناء اليمني الشعبي مع موسيقى الحفلة الموسيقية العصرية. وفيما بعد ستأخذ الجمهور موسيقى تتواجد على خط التماس بين الغناء العربي الكلاسيكي وبين الغناء المحلي ومجموعات أغاني لأشهر المغنيات فيروز وشوشانا دماري. أغاني فيروز، التي تم اختيارها من مشروع خاص بمشاركة تلاميذ وخريجين من الاكاديمية، تم إعادة تلحينها خصيصًا من أجل عرض سيقام في مهرجان ايهود برلمن، يوآف شيمش ويسرائيل غليكسبرغ بعرافة بروفسور ميخائيل فولفا، الذي قام بإعادة تلحين، وإعداد أيضا اغاني شوشانا دماري. المغنيات اللواتي ستؤدين اغاني فيروز دربهن السيد سامي خشيبون، والذي كان ايضًا شريكًا في اختيار الاغاني وتصميم اعادة التلحين.

في الجزء الثالث والاخير للأمسية سيقوم قسم الموسيقى العربية في الاكاديمية بأداء افتتاحية اوبرا “الخطف من القصر” لموتسارت. اعادة التلحين العربي الذي سترتديه التحفة الفنية ألّفه خصيصًا لمهرجان اسرائيل بروفسور تيسير الياس. كما وسيؤدي قسم جناح السمفونيات شهرزاد لريميسكي كورسكوف- انتاج يستخدم عناصر من موسيقى عربية في سياق موسيقي غربي.

فرصة نادرة من اجل خوض دمج تقني غير عادي تمت بلورته بدقّة كبيرة من قبل أفضل المنتجين وبأداء خيرة المؤلفين العاملين في حلبة الموسيقى الكلاسيكية في البلاد.

قائدو الفرقة الموسيقية: ايتان جلوبرزون وميخائيل فولفا

مغنيات فرديّات: يونيت شكيد جولان، سامية أشقر، دنيا دراوشة

المشاركون: الفرقة الموسيقية  السمفونية القدس، سلطة القدس، الجوقة السمفونية على اسم مندي رودن لأكاديمية الموسيقى والرقص في القدس، الفرقة الممثلة لقسم الموسيقى الشرقية

 

 

מידע נוסף