ضمن إنتاج واحد خاص بمهرجان إسرائيل، والذي يفتتح مهرجان 2019، يجمع چلعاد كهانا أفضل منتجي المشهد الموسيقي الإسرائيلي – مجموعة من الفنانين والمنتجين المتخصّصين في ربط النصوص والصوت معًا، بين الهوامش والتيار الرئيسي.

على مسرح سيتم إنشاؤه في فناء الساحة تحت قبّة السماء، سيتولّى عطار ماينر منصّة التنسيق الموسيقي “دي.جيه” مع أغانٍ من ألبومه الأوّل، هذا الألبوم الذي ذاع صيته في السنة الأخيرة، وسيستضيف شركاءه من الجيل الثالث، ريستا حاي، ألموچ درور وعيدن دارسو، الذي سيؤدون أغانٍ من الألبوم وأغانٍ خاصّة بهم.

ومن ثمّ ستستضيف الـ DIGITAL MONX – التركيبة الجديدة والمثيرة لتمير موسكات وأوري كاپلن (أعضاء Balkan Beat Box) والعازفين المحترفين: إيتمار تسيچلر، رون بونكر وتوم دروم – سيستضيفون تومر يوسف، چيلي يالو، عيدن دارسو، A-WA، FineBoy، پيلد وچلعاد كهانا لحفل موسيقي مميّز ومثير غنيّ بالراپ، الهيپ هوپ، الموسيقى الإفريقية وباس (نوع من أصوات الغناء الرجولي) من المناطق الاستوائيّة.

على مدار ساعتين من اللقاءات النادرة، وبوتيرة مذهلة للمبدعين، وبلا توقّف، يأخذون الموسيقى المحليّة بضربة فنيّة مميّزة وبنبض مختلف إلى آفاق جديدة، ويحتفلون مع الجمهور بأصوات عديدة مختلفة، لا يمكن تصوّرها بتنوّع فريد وهائل، تقدّم كبوتقة انصهار وامتزاج فنيّ على خشبة المسرح.

يستمر هذا العرض الفنيّ إلى ما بعد منتصف الليل، After. على أكبر منصة مسرح في القاعة، سيتم افتتاح “مختبر حيّ” يتمّ من خلاله جلب الجمهور إلى مركز العمل الموسيقي، إلى نبض الموسيقى. سيصعد الجمهور إلى المسرح ويلتقي بالفنانين وجهًا إلى وجه، بجوّ غير مألوف، بصورة حميميّة وبشكل ضخم – مزيج من الموسيقى الليليّة التي يتم افتتاحها بموسيقى الـ”دي.جيه” عطار ماينر، وتستمر لعرض حيّ لفرقة Ape Band (تمير موسكات، إيتمار تسيچلر وتوم دروم) وتنتهي بمقاطع تجريبية، بمقاطع إلكترونيّة، Spoken word (التحدّث وارد)، وارتجال من الموسيقى الحيّة والراپ لجميع الفنّانين معًا.

تجمّع قبليّ لحدث مشبع بطبقات من حريّة النبض الموسيقي.

لنبدأ بالتّحليق، الوجهة غير معروفة، والهبوط غير مضمون.

يرجى الانتباه! عدد التذاكر لما بعد الحفل After محدود، كلّ من يحجز تذكرة بوقت مسبّق يضمن الدخول.

מידע נוסף