“كنز كبير جدًا من الموسيقى الرائعة يتجلى في أداء متكامل حكمة الانسمبل.”

 

Gramophone, 2015

 

انسمبل طوربيون بأداء ﭘــيتر ﭬـاﭼـنر الفني، من الملحنين الرائدين في العالم بعزف على ﭬـيولا دي ﭼـامبا، هي فرقة باروك كاميري من الأكثر جودة الموجودة اليوم. يتخصص الانسمبل في أداء الموسيقى من القرون الـ 17 والـ 18. من خلال برامجه الموسيقية فانه يكشف عن العديد من الملحنين المعاصرين، ويدمج ما بين الموسيقى والأبحاث الثقافية للبيئة والتي منها نمت الموسيقى وبها كتبت. لقد عرضت الفرقة في مهرجانات كثيرة في أرجاء العالم، منها مهرجان الموسيقى القديمة في ﭼـدانسك، بولندا، مهرجان موسيقى طروادة في فرنسا وغيرها.  

يعتبر عرض ﭬـينا 1709 لؤلؤة الفرقة. تشمل الفرقة الموسيقية أسود، اوبرات وألحان دينية مختلفة كتبها ومن اجل العائلة المالكة أهم الملحنون الذين عاشوا في ﭬـينا في العقدين الأوليين من القرن الـ 18، وهو ينسج ويدمج أعمال من تأليف فوكس، بونتشيني واريوستي لخلق موسيقى الباروك المتعلقة بالألحان.

بتعاون خاص مع مهرجان اسرائيل 2017، ستظهر مع الفرقة مغنية السوبرانو الرائعة رﭬـيتال رﭬـيـﭫ. ظهرت رﭬـيتال في اوبرات عديدة في البلاد والعالم، وجسّدت من بين امور عديدة دروسيلا في حفل تتويج ﭘـوﭘـا (مونتوﭬـردي)، دايمون باسيس وﭼـلتا(هندل)، البطلة الرئيسية في الأمير السعيد(ﭼـيل شوحاط) واوريديتشا باورفاو (مونتوﭬـردي) في الانتاج الشهير للمخرج جوناثان ميلر وقيادة فيليب ﭘـيكت، انتاج عُرض في أرجاء بريطانيا وأرجاء العالم.    

ﭘــيتر ﭬـاﭼـنر ، مدير ومؤسس الانسمبل، خريج أكاديمية الموسيقى في درزدن والمعهد الموسيقي الملكي في هاچ، عرض على أكبر المنصات في أوروبا، وشارك في جزء من تسجيلات أكثر من 50 ألبوم. طوربيون بقيادة فاغنر يدمج ما بين الاداءات الابداعية وبين الأعمال الفنية المميزة المحبوبة والمعروفة، ويشارك بشغف دائم في بحث المؤلفات الجديدة، عرضها وجلبها الى المنصة في انتاجات عصرية ومثيرة.

رﭬـيتال رﭬـيـﭫ (سوبرانو)، ﭘــيتر ﭬـاﭼـنر (ﭬـيولا دي ﭼـامبا “كمان الساق” وإدارة فنية)، جستينا ركس- رؤوفين(ﭬـيولا دي ﭼـامبا “كمان الساق”)، فرميسل واكك (“ليوت” عود)، فيليب دبورك(الأرغن)

 

 

מידע נוסף