في الوقت الذي تختفي فيه الخنافس المضيئة

فرقة "عنبال" للرقص

على مشارف السنة الـ 70 لتأسيس فرقة الرقص “عنبال”، أعدّ مصمّم الرقص مور شاني إلى جانب اثنين من أعضاء الفرقة تكريمًا لمؤسِّسة الفرقة – مصمّمة الرقص، والحاصلة على جائزة إسرائيل، سارة ليڤي-تاناي. “في الوقت الذي تختفي فيه الخنافس المضيئة” هو دعوة لإعادة إحياء إنتاجات وأعمال ليڤي-تاناي من جديد، ولإبراز لغة تصميم الرقصات التي تميّز السياق الثقافي المعاصر.

في العمل الحالي، تتضافر عناصر رقص ليڤي-تاناي، المرتبطة بالتقاليد والفولكلور، وبضمنها التدويل والتطويع المحلّي، مع الأفكار المرتبطة بروح هذه الفترة والعولمة، وتنصهر في الضوء المُبهر لثقافة الاستهلاك. يقول شاني: “هذا هو الضوء الحقيقي ذاته الذي يصدر عن الخنافس المضيئة من داخل مدننا المتناسخة، ومعها التوهّج الباهت”؛ مُشيرًا إلى أنّ عملية بناء هذا العمل جاءت نتيجة التأثّر من كتاب “بقاء الخنافس المضيئة” للمؤلّف جورج ديدي-هوبرمان. أراد شاني في هذا العمل الرقص خارج إطار الماضي المجيد للفرقة، والحفاظ على جودة الرقص المتماوج، الرّقيق والوهّاج للـ”رقصات الخفيّة”، ومن خلاله إيجاد إمكانيّات جديدة للحركة.

أسّست سارة ليڤي-تاناي فرقة الرقص “عنبال” عام 1949، وكان هدفها الاهتمام بإرث التقاليد الغنيّة للثقافة اليهودية اليمنيّة والحفاظ عليها. وقد نجحت ليڤي-تاناي، التي عملت في بداية مسيرتها مع مجموعة راقصين من أصول يمنيّة، أن تدمج في أعمالها بين ثقافة اليهود الشرقيّين والأعمال والتطوّرات الجديدة بمجال الرقص العصري.

 

تصميم رقصات: مور شاني | مشاركون في العمل ومؤدّون: عوفري لهمان منطال، ألموچ دكرون، چال چورفونچ، تومر پيستنر، ماتيا كازون، شاي كوپل، آية شطايچمان، چيل شاحر | تصميم إضاءة: داني بيشوف | موسيقى: إيتمار چروس | إدارة المراجعات: عنبار نميروفسكي وميخال بن بست | إدارة مسرح: ميخال بن بست | إدارة تقنيّة: أساف أشكنازي | ملابس: دار “ماسكيت” للأزياء

 

السعر: 120 ش.ج.

عروض الرقص المحلي في مهرجان إسرائيل، برعايةإلتشولر شاحمبيت للاستثمار

مشاركة:
אזור ראשי, for shortcut key, press ALT + z